السحور في رمضان و ما أهميته وفق نصائح من أخصائية تغذية

تعتبر وجبة السحور من الوجبات الرئيسة في شهر رمضان المبارك  لأنها تعين المرء على تحمل مشاق الصيام فتقويه وتنشطه… ولهذه الوجبة فوائد صحية تعود على الإنسان الصائم بالنفع, منها:

1-منع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان.

2-المساعدة على التخفيف من الإحساس بالجوع والعطش الشديد.

3-منع الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، ومنع فقد الخلايا الأساسية للجسم .

4-كما أن هذه الوجبة تساعد في تنشيط الجهاز الهضمي، والحفاظ على مستوى السكر في الدم  طيلة فترة الصيام.

5-من المستحسن أن تحتوي وجبة السحور على الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل: الخس والخيار، الأمر الذي يجعل الجسم يحتفظ بالماء لفترة طويلة، ويقلل من الإحساس بالعطش أو الجفاف، إلى جانب أنها مصدر جيد للفيتامينات والأملاح.

يفضل أيضا أن تكون وجبة السحور من الأطعمة ذات السرعة المتوسطة الهضم مثل الأطعمة التي تحتوي على الألياف المتوافرة في منتجات الحبوب الكاملة و الفواكه و الخضار والبقوليات, مثل,الحمص و الفول.. فالألياف تملأ المعدة لمدة أطول، وتساعد على تلافي الإحساس بالجوع طيلة فترة الصيام تقريباً كما تمده بحاجته من الطاقة.. و يمكن أن يحتوي السحور أيضاً على البيض أو الألبان أو الأجبان خفيفة الملح.

كما يفضل شرب الماء أثتاء السحور لأنها تخفف الشعور بالعطش, و الجدير بالذكر أن المبالغة في الشرب لا تقينا من العطش أثناء فترة الصيام لأن الجسم لا يأخذ سوى حاجته من المياه و يتخلص من الكمية الزائدة.

كما يفضل شرب الماء أثتاء السحور لأنها تخفف الشعور بالعطش, و الجدير بالذكر أن المبالغة في الشرب لا تقينا من العطش أثناء فترة الصيام لأن الجسم لا يأخذ سوى حاجته من المياه و يتخلص من الكمية الزائدة.

من المهم تأخير هذه الوجبة قدر الإمكان إلى قبيل أذان الفجر حتى تساعد الجسم والجهاز العصبي على احتمال ساعات الصوم في النهار!

المصدر:مجلة حياتك

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »
سارة منصور

طالبة هندسة مدنية، لاعبة كرة سلة وطائرة، حاصلة على شهادة تدريب من اللجنة الأولمبية الفلسطينية، أحب الأعمال التطوعية ومساعدة الناس، أعشق السفر وتعلم كل جديد

  • facebook
  • instagram
  • telegram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *