جوجل تسحب رخصة الأندرويد من شركة Huawei

قامت شركة جوجل بسحب ترخيص الأندرويد من شركة Huawei، وهذا ما يعني توجيه ضربة موجعة للشركة الصينية المحاصرة. نشرت وكالة الأنباء رويترز الخبر أولاً، وتم تأكيده بعد ذلك من قبل موقع The Verge الذي حصل على معلومات تؤكد نفس الأمر من مصدر مطلع على الموضوع.

وتعليقًا على هذا الموضوع، قال متحدث باسم شركة جوجل ” نحن نلتزم بالطلب ونراجع التداعيات “. ويبدو أن الطلب في هذه الحالة هو القرار الأخير الصادر عن وزارة التجارة الأمريكية بوضع Huawei في قائمة ” Entity List “، والتي هي عبارة وفقا لوكالة الأنباء رويترز عن قائمة بالشركات التي لا تستطيع شراء التكنولوجيات من الشركات الأمريكية دون موافقة الحكومة.

أصبحت شركة Huawei الآن مقيدة عندما يتعلق الأمر بإستخدام Android Open Source Project، مما يؤدي إلى منع الشركة من تضمين التطبيقات والخدمات الهامة التي يتوقعها المستهلكون خارج الصين على أجهزة الأندرويد. هذا يعني أيضًا أن شركة Huawei لن تكون قادرة على إصدار تحديثات الأندرويد الأمنية إلا بعد توفرها في AOSP، على إفتراض أن الشركة تستخدم نظام التحديث الخاص بها. لم يتضح بعد كيف سيؤثر هذا القرار على شركة Huawei نظرًا إلى أنها تعتمد على التطبيقات والخدمات التابعة لشركة جوجل في هواتفها الذكية التي تباع خارج الصين، ولكننا سنقوم بتحديث المقال عندما نتلقى توضيحات إضافية حول تأثيرات قرار جوجل.

تعرضت شركة Huawei لضغط متزايد من الرئيس دونالد ترامب والحكومة الأمريكية بسبب مخاوف من أن الحكومة الصينية قد تستخدم معداتها للتجسس على الشبكات الأمريكية.

وأكدت شركة Huawei أنه لا يمكن للحكومة الصينية أن تزرع الثغرات الأمنية الخفية في معداتها، وأنها ظلت متفائلة بشأن مستقبل أعمالها. ولكن هذه الانتكاسة الأخيرة من جوجل تشكل خطراً كبيراً على مستقبل Huawei في قطاع الأجهزة المحمولة. كانت الشركة تقوم بالفعل بإعداد أنظمة التشغيل الخاصة بها في حالة حظرها من إستخدام نظامي Android و Windows، ولكن بالنظر إلى مخاوف الولايات المتحدة من التدخل الأجنبي، فمن المرجح أن يواجه نظام التشغيل المطور من قبل الشركة الصينية تدقيقًا أكبر من التدقيق الذي يخضع له نظام الأندرويد من جوجل.

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

آخر المواضيع

مشاركات