تسخير مخلفات الأشياء في التصميم الداخلي إبداع لا حدود له

من أبرز صفات حياتنا في الوقت الحالي”الإيقاع السريع” في جميع مجالات الحياة، وهذا تنيجة حتمية للنظام العلمي الجديد ‏‏”العولمة ‏Globalization‏”، فأصبح من الصعب ربط منتج ما لبلد معين، على العكس من ذلك بالماضي، فعلى سبيل المثال ‏لا الحصر: كان يرتبط تلفاز “‏Sony‏” باليابان، بينما حالياً تصنعه أكثر من دولة.‏

‏ وهذا ينطبق على معظم الصناعات في العالم، فضلاً عن اختلاف معاييره، حيث أصبحت تركز على الكم ورخص الأسعار ‏على حساب الجودة بهدف مجاراة التطور التكنولوجي اللحظي في العالم وزيادة الأرباح. وهذا الأمر أدى إلى زيادة في أعداد ‏مخلفات المنتجات كنتيجة لعدم تصليحها للاستفادة منها لفترة أطول.‏

ومن هنا، بدأ المصممون التنافس فيما بينهم للاستفادة من مخلفات الأشياء بهدف استخدامها لأغراض جديدة بعد إجراء بعض ‏التعديلات عليها سواء بالحذف أو الإضافة أو دمج الخامات مع بعضها البعض، ليقدموا لنا تصاميم تحمل في طياتها أفكاراً ‏ريادية ومميزة في شتى المجالات.‏

ومن الأمثلة المميزة في هذا المجال صناعة أثاث منزلي جميل من إطارات السيارات، كما في الصور التالية:

اعادة تدوير المخلفات

مثال آخر

وكذلك تطويع براميل الزيوت الصناعية بأفكار مميزة وتعديلات بسيطة لصناعة أثاث غرفة جلوس متكامل وجميل كما نشاهد ‏في الصور التالية:‏

كما شاهدنا في المثالين السابقين لمحة موجزة عن الإمكانيات الكبيرة لإعادة تدوير واستخدام مخلفات الأشياء لما فيه منفعة ‏للمجتمع، بالاعتماد على مصمم يمتلك تفكير ريادي مميز فقط.

بقلم: د.هاني الفران/ مدير مركز التصميم الداخلي والديكور التلفزيوني

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

آخر المواضيع

مشاركات