كيفية التخلص من عادة المماطلة والتأجيل؟‏

إذا كنت تؤجِّل عمل اليوم الى الغد،‏ فأنت بحاجة حقا الى قراءة هذه المقالة، حيث أنها ستساعدك على التغلب ‏على هذه العادة السيئة من خلال اتباع هذه الاساليب:‏

  • غير نمط حياتك
  • تخلص من المشتتات التي تحيط بك
  • تجنب المماطلة في انجاز المهمات على المدى الطويل

وإذا كنت مِمَن يدمنون المماطلة، فأنت تعلم جيدًا الآلام والضغوط التي يسببها التأجيل، وللتخلص من هذه ‏العادة السيئة هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكنك اتباعها للتغلب عليها، فتغيير نمط حياتك الذي تتبعه ‏يساعدك بلا شك في تجنب هذه العادة والابتعاد عنها في المستقبل‎.‎

وللتغلب على المماطلة عليك اتباع هذه الخطوات الفرعية‎:‎

‏وضع قائمة بالمهام التي عليك القيام بها

بالرغم من كون هذه الاستراتيجية فكرة قديمة، إلا أنها تعتبر من أكثر الطرق الفعالة في تنظيم الوقت والتغلب ‏على التأجيل، كل ما عليك القيام به هو وضع قائمة تحتوي على كل ما ترغب في تنفيذه من مهام على مدار ‏يومك، ومن ثم قم بتقسيم النشاطات الكبيرة إلى أخرى أصغر إذا لزم الأمر وضع علامة على النشاط الذي تم ‏انجازه أثناء اليوم، فهذا سيشعرك بالفخر كلما رأيت القائمة تقل شيئا فشيئا‎.‎

ركز على الأمور التي تقوم عادةً بتأجيلها، وليس على الأشياء التي تثق في إنجازها‎.‎

  •  قم بوضع إطار زمني لإنجاز المهام.‏
  • أعد تقييم القائمة في منتصف يومك لترتيب مهامك حسب الاولويات، ثم قم بإنجاز المهام الأكثر أهمية ‏أولاً‎.‎
  • أثناء قيامك بمهامك اليومية، تأتي إلى ذهنك بعض الأفكار والأشياء المكملة التي يجب عليك القيام ‏بها، لا تقم بعملها على الفور، فقط أبق معك دائمًا مفكرة صغيرة لتدوين مثل هذه الأشياء بها، والعودة ‏لها لاحقًا أو في جدول أعمال آخر‎.‎

إنهاء المهام الصعبة

إذا كان من ضمن المهام التي عليك القيام بها مهمة تشغل تفكيرك وتمنعك من التقدم وإنجاز المهام الأخرى قُم ‏بوضعها في مقدمة أولوياتك، فإنجاز أكبر المهام في قائمتك سيشعرك بالإنتاجية ويعطيك الدافع لإنهاء باقي ‏المهام الجانبية‎.‎

  • إذا كان من ضمن مهامك مهمة كبيرة ولا يمكن إنهاؤها في جلسة واحدة، قم بتقسيمها إلى أجزاء ‏يمكن الانتهاء منها اليوم ولا تقلق بشأن باقي الأجزاء، فقط أبدأ بالأجزاء الصغيرة الآن حتى تخفف ‏عنك في الأيام التالية‎.‎
  •  قم بعمل قائمة منفصلة لهذه المهمة الكبيرة وضعها في مكان ظاهر أمامك، فكلما رأيتها تذكرت ما ‏يجب أن تنجزه، وكلما أنجزت منها شيئًا كان ذلك دافعًا لك‎.‎

مهام الدقيقتين

كلما كان عليك انجاز امور لا ترغب في القيام بها أو ترغب في تأجيلها، اسأل نفسك “هل يمكن أن يأخذ إنهاء ‏هذا الشيء أقل من دقيقتين؟”، تعتبر بعض الأعمال المنزلية مثل تنظيم مظهر الغرف من هذه المهام ‏السريعة، قم بإجبار نفسك على الاستفادة من الـ 120 ثانية القادمة لإنجاز تلك المهام الصغيرة، والتي تؤجل ‏غالبًا لساعات وأيام‎.‎

افرض على نفسك وقتا محددا للعمل

إذا وجدت نفسك تضيع الوقت في اللا شيء، افرض على نفسك وقتًا معينًا في اليوم لا تفعل فيه شيئًا غير ‏العمل، خذ من وقتك عشر دقائق توقف خلالها عن كل ما يمكنه تشتيتك مثل الهاتف والمجلات والتفكير بمن ‏تحب، وادخل نفسك في نوبة عمل، واجبر نفسك على الإنجاز لمدة عشر دقائق، وعد بعدها لما كنت تفعل‎.‎

وينصح معظم الخبراء بالعمل بمنبه وضبط الوقت مسبقًا، فذلك يساعد ذلك على ضبط المواعيد ووقف ‏المماطلة والتأجيل‎.‎

من أشهر الطرق للعمل وفقًا لمواعيد صارمة تتضمن عمل قائمة أعمال بالمواعيد، حيث يحدد لكل مهمة وقت ‏لإنجازها، وإذا لم يتم إنجازها في هذا الوقت، تتركها وتنتقل للمهمة التالية، يجبرك هذا على العمل بجد حتى ‏لا تضيع الوقت‎.‎

أعطِ نفسك قسط من الراحة

عندما تجد نفسك منهكًا وغير قادر على التركيز وتعمل بنصف مجهودك الطبيعي، أعط نفسك قسطا من ‏الراحة، وقم بضبط المنبه لمدة عشر دقائق وخذ غفوة أو اقرأ كتابًا أو تحدث إلى صديق، افعل ما كنت تفكر ‏به ويشغل تركيزك أثناء قيامك بعملك حتى تخفف عن ذهنك التفكير في هذا الموضوع عند العودة للعمل، فقط ‏تأكد من مرور الوقت المحدد للراحة حتى لا تستنزف الوقت المخصص للعمل‎.‎

تخلص من المشتتات التي تحيط بك

على الرغم من أن إنهاء قراءة فصل في كتاب معين أو الاتصال بصديق تبدو أشياء مسلية لنا، إلا أنها أحد ‏اهم الأسباب التي تشتتنا عن إنهاء عمل معين، كل ما عليك فعله هو أن تضع سماعات عازلة للصوت أو أن ‏تغلق هاتفك أو ان تخفي كل ما يلهيك (مثل الكتب أو آلة موسيقية أو ما شابه)‏‎.‎

  • إذا كنت ممن لديهم مشكلة إضاعة الوقت في تصفح الإنترنت أثناء عملك على الكومبيوتر، يمكنك ‏تجربة بعض التطبيقات التي تقوم بحجب المواقع التي تتصفحها بكثرة لمدة معينة من الوقت الذي ‏تقوم أنت بتحديده‎.‎
  • إذ كان لديك مشكلة في التركيز عند كتابة التقارير الطويلة، يمكنك تجربة البرامج الكتابية التي تقوم ‏بتغطية الشاشة بشكل كامل وتشغيل موسيقى خفيفة في الخلفية أو أصوات تسمح لك بالتركيز، يمكنك ‏أن تقوم ببحث عن مثل هذه البرامج‎.‎

 لا تكن مثاليًا

إذا كنت تبحث عن المثالية في كل امر تنجزه، فأنت تضيع الكثير من الوقت، توقف عن التفكير المثالي وفكر ‏في الكم عن الكيف، إذا كان من غير الضروري أن يكون مشروعك مثاليًا، أوقف العمل عليه وانتقل إلى ‏المهمة التي تليه‎.‎

عندما تنتهي من كل أعمالك، يمكنك العودة لما ترغب في تحسينه‎.‎

قم بتحفيز نفسك

يبرر البعض ان سبب المماطلة والتأجيل في انهار امورهم الى أنهم ينجزون بشكل أفضل تحت الضغط، ماذا ‏لو كان لديك مشروع بدون موعد نهائي للتسليم؟ في هذه الحالة عليك أن تضع لنفسك وقتًا محددًا لإنجازه، وقم ‏بمكافئة نفسك عند الانتهاء منه أو معاقبتها في حالة عدم الانتهاء‎.‎

  • الإيجابية هي أفضل وسائل التحفيز، اصنع شيئًا لنفسك كمكافأة على ما أنجزته في قائمة أعمالك، مثل ‏أن تشاهد فيلمًا، أو تأكل قطعة من الشوكولاتة، أو تخرج مع صديق، أو أيًّا ما بإمكانه إسعادك‎.‎
  • استخدام التحفيز السلبي مفيد أحيانًا، مثل أن تعد نفسك أنك لن تقوم بالأعمال المنزلية إذا ما أنجزت ‏كتابة التقرير قبيل الجمعة مساءً‎.‎
  • استخدام العقاب كمحفز، مثل أن تمنع عن نفسك شيئًا حتى تستطيع الإنجاز، مثل أن تحرم نفسك من ‏عشاء أو من القيلولة أو إنهاء الكتاب المفضل قبل أن تنهي مهامك‎.‎
  • ومن أقصى أنواع العقوبة هو وضع أموالك على المحك. قم بإعطاء قيمة من المال لأحد الأشخاص ‏الذين تثق بهم، واطلب منه أن يصرف هذا المبلغ على نفسه في حالة عدم إنهائك لقائمة أعمالك في ‏وقت محدد. في هذه الحالة ستعمل بكل طاقتك حتى تحافظ على أموالك‎.‎
  • المكافآت الصغيرة مثل مشاهدة فيلم أو فتح فيسبوك تعتبر مكافآت قريبة.‏

احصل على شريك

هناك العديد من الأشخاص الذين يصعب عليهم العمل بمفردهم، إذا كنت من هؤلاء، فاختر لنفسك شريكًا من ‏أصدقائك أو أقاربك لمساعدتك على العمل، ولتحفيزك على إنجاز المهام‎.‎

  • عندما تبلغ أحدًا عما تنوي عمله، سيكون ذلك دافعًا لك لإنجاز عملك‎.‎
  • حدد موعدًا تذهب لأحد أصدقائك وتنجز مهامك معه، هذه الطريقة ستتيح لك أن تبقي تركيزك على ‏العمل‎.‎
  • حدد مواعيد معينة يقوم فيها صديقك بالاتصال بك ليتأكد مما قمت بإنجازه في يومك، هذه المواعيد ‏يمكن أن تحددها على حسب المواعيد التي قمت بوضعها كحد أقصى لإنهاء مهمة ما في قائمة ‏أعمالك، وستعرف مدى إنجازك من إشادة أو نقد صديقك لك‎.‎

 ركز على الهدف النهائي

أثناء عملك، ركز على أوقات الفراغ والاستجمام والمال الذي ستحصل عليه في حالم انهيت كل ما عليك ‏القيام به، أو أي شيء سوف تحصل عليه عند الانتهاء‎.‎‏ فهذا سيساعدك على البقاء في حالة تركيز على الهدف ‏وانجازه‎.‎

قم بإنجاز مهمة واحدة في وقت محدد

يعتقد العض أن القيام بأكثر من عمل في نفس الوقت يزيد من الإنتاجية في وقت أسرع، ولكن الحقيقة أن هذا ‏يقلل من كفاءة العمل ويقلل من الناتج النهائي أيضًا. لذا، مرن نفسك على القيام بمهمة واحدة ولا تضغط على ‏نفسك بالمزيد من المهام‎.‎

إذا افترضنا أن لدينا قائمة بالمهام التي يجب أن تنجز، فالقيام بمهمة واحدة كاملة، أفضل من القفز على مهمة ‏تالية دون إنجاز سابقتها‎.‎

بالطبع هناك العديد من المشتتات القادرة على تأخيرنا عن الإنجاز، هذا بسبب عملية تسمي “الخصم الزمني” ‏والتي تقول أننا نفضل المكافئة القريبة عن المكافئة المستقبلية البعيدة‎.

لا تنسى ان تكافئ نفسك حتى وان كانت مكافئة صغيرة مثل مشاهدة فيلم أو فتح فيسبوك تعتبر مكافآت قريبة.‏

ترجمة وتحرير: نور حشايكة

المصدر

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.