سجلاتك الطبية ستكون قريباً على تطبيق “أبل” للصحة

اعلنت شركة “أبل” رسميا عن خطتها لربط السجلات الطبية لمستخدمي الايفون مع تطبيق الصحة المعروف، على الرغم من انه امر متوقع، إلا أن الشركة اعلنت ان اهتمامها بمجال الرعاية الصحية لا يقف عند حدود تتبّعها ‏للرشاقة واللياقة البدنية.‏

هذه الميزة، والتي سوف تكون متوفرة على اجهزة الايفون و ساعة أبل ‏‎“Apple Watch”‎‏ عند اطلاق النسخة ‏الجديدة من نظام التشغيل ‏IOS 11.3‎‏ في هذا العام، تهدف الى تغيير طريقة وصول الاشخاص وتتبّعهم لسجلّهم ‏الطبي والرعاية الصحية.‏

آلية العمل

عادة ما يعمل مقدمو الرعاية الصحية مع جهات خارجية  تقوم بصيانة ومتابعة البرامج التي تمكن المستشفيات ‏وعيادات الأطباء من تقديم السجلات الصحية الإلكترونية للمرضى. في الوقت الراهن،  شكلت شركة أبل ‏شراكات مع ثلاث شركات في هذا المجال  لجعل برامجها متكاملة مع تطبيق أبل للصحة ‏Health App‏.‏

سيتم تطبيق الفكرة على 12 مستشفى حول العالم وسيتمكن المرضى المسجلي في تلك المستشفيات من الوصول ‏إلى سجلاتهم الطبية من خلال تطبيق ‏Health App ‎، فبعد اختيار أحد المستشفيات، سيتم توجيهك إلى صفحة ‏تسجيل الدخول حيث يمكنك تسجيل الدخول باستخدام بياناتك المعتمدة والموجودة مسبقا.‏

بمجرد ضبط الإعدادات، يقوم تطبيق الصحة ‏‎- Health App –‎‏ بربطك بجميع سجلاتك الموجودة مسبقا ، وتنظيم ‏جميع بيناتك إلى سبع فئات مختلفة: الحساسية ،الزيارات السريرية، والوضع الصحي، والتطعيمات، ونتائج ‏المختبر، والأدوية، والإجراءات.‏

كل فئة تتبع البيانات ذات الصلة ،‎ ‎ويتم اضافة اي تحديث جديد على سجلاتك الخاصة بك. إذا كان لديك سجلات ‏في اكثر من مستشفى أو عيادة فإنه سيتم عرض جميع سجلاتك في التطبيق، كما يمكن للتطبيق أيضا أن يرسل ‏الإشعارات عندما يتم أي تحديث السجلات الخاصة بك، بحيث أنه يقوم بتنبيهك عندما يكون لديك نتيجة اختبار ‏جديدة أو وصفة لدواء جديد.‏

حماية وسريّة سجلاتك الطبية

كما هو الحال مع جميع البيانات الأخرى على جهاز الايفون ،فانه يتم تشفير السجلات الطبية ولا يتم تخزينها ‏فيApple Cloud ‎‏ إلا إذا قمت بالاشتراك عبر ‏iCloud‏ السجلات محمية أيضا ب رمز المرور، وبصمة اليد -‏Touch ID‏-‏‎ ‎وبصمة الوجه -‏Face ID‏.‏

لماذا هذا التطبيق مهم ؟

قد يبدو ذلك واضحا بما فيه الكفاية، ولكن البرنامج يمكن أن يكون له آثار ايجابية على المدى البعيد في المجال ‏الطبي، فقد كان توافر وتناسق السجلات الطبية منذ فترة طويلة معضلة في جميع أنحاء نظام الرعاية الصحية، ‏لكن وجود وسيلة لعرض جميع البيانات الخاصة بك بسهولة وفي مكان واحد على هاتفك من أن يزيد من اهتمام ‏الأشخاص بسجلاتهم الطبية وطريقة التعامل معها.‏

إلى جانب سهولة الوصول للسجلات، فإن “أبل” تسعى إلى تبسيط الوصول للسجلات الطبية، والمساهمة في ‏جعل البيانات الطبية أسهل لفهم بياناتها والتعامل معها.‏

ترجمة: ربى الشنار

المصدر

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

آخر المواضيع

مشاركات