“أوبر” تستحوذ على “كريم” بـ3.1 بليون دولار

أعلنت شركة “أوبر” للنقل التشاركي استحواذها على منافستها شركة “كريم” مقابل 3.1 بليون دولار، ما يجعلها أكبر عملية شراء لتطبيق تكنولوجي في المنطقة. وأضافت “أوبر” في بيان اليوم الثلاثاء أن مبلغ الـ3.1 بليون دولار يتألف من 1.7 بليون دولار في شكل سندات قابلة للتحويل، و1.4 بليون دولار نقداً. ويساهم ذلك في دعم مساعي “أوبر” للهيمنة على منطقة شديدة التنافسية قبيل طرح عام أولي مرتقب.

والاتفاق الذي طال انتظاره ينهي مفاوضات متقطعة على مدى 9 أشهر ويمنح “أوبر” نصراً هي في أمسّ الحاجة إليه بعدما تخرجت من عدة استثمارات في الخارج. وأعلنت “أوبر” أن الأوراق القابلة للتحويل ستصبح أسهماً في “أوبر” بسعر يعادل 55 دولاراً للسهم، ما يزيد نحو 13 في المئة على سعره في أحدث جولة تمويل قادتها مجموعة “سوفت بنك” قبل أكثر من سنة.

وأعلنت الشركتان أن “كريم” ستصبح وحدة مملوكة بالكامل لـ”أوبر”، لكن ستحتفظ بالعلامة التجارية الخاصة بها وتطبيقها، في البداية على الأقل. وسيستمر مؤسسو كريم، مدثر شيخة وماغنوس أولسون وعبد الله إلياس في الشركة، لكن ستجري تغييرات على مجلس إدارة “كريم” لتشغل “أوبر” 3 مقاعد و”كريم” مقعدين. وسيضم المجلس شيخة الرئيس التنفيذي لـ”كريم” وأولسون، بينما رفض ناطق باسم “أوبر” الكشف عن أسماء من ستعينهم الشركة في مجلس الإدارة.

وبموجب الصفقة، تستحوذ “أوبر” على حصص جميع المستثمرين الخارجيين في “كريم” وسيتحول سهم “كريم” إلى سهم في “أوبر”. وجمعت “كريم” أقل من 800 مليون من مستثمرين وبلغت قيمتها بليون دولار في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي. وقالت الشركتان إن من المتوقع إعلاق الصفقة في الربع الأول عام 2020، ما يعني أن الأثر سيظهر في أرباح أول ربعين تصدرهما “أوبر” كشركة مدرجة، لكن من المحتمل الكشف عنه في إفصاح الطرح الأولي الذي يُتوقع ألا يقل تقدير قيمة الشركة فيه عن 100 بليون دولار.

ويخضع الاتفاق لموافقة الجهات التنظيمية بما في ذلك مسؤولو مكافحة الاحتكار في الدول التي تعمل بها “كريم”، ما قد يضطر الشركتين إلى تعديل الشروط.

ووصف الرئيس التنفيذي لـ”أوبر” دارا خسروشاهي في بيان الصفقة بأنها “لحظة مهمة لأوبر”. وكانت “أوبر” حريصة على التوصل إلى اتفاق قبل أن تبدأ الشركة جولة ترويجية حيث تلتقي بالمستثمرين في أسواق الأسهم قبل الإدراج في بورصة نيويورك. وتتيح الصفقة لـ”أوبر” إعلان هيمنتها على منطقة نامية لتطبيقات سيارات الأجرة خارج الولايات المتحدة.

وقالت مصادر لـ”رويترز” إن المحادثات بين الشركتين بدأت منذ الصيف الماضي على الأقل، لكنها لم تصل إلى مرحلة جدية حتى نهاية العام الماضي. واحتدمت المنافسة بين الشركتين لسنوات لاجتذاب السائقين والركاب، ما دفعهما إلى تقديم خصومات ودعم وخفض الأسعار بشكل مصطنع. وعلى مدار العام الماضي، توسعت “كريم” في أنشطتها سريعاً وأطلقت خدمة توصيل طلبات ليرتفع تقييمها لنحو المثلين، ما ضغط على “أوبر” لزيادة سعر عرض الشراء.

وقالت مصادر إن “كريم” بدأت تستطلع اهتمام المستثمرين بجولة تمويل جديدة نهاية العام الماضي، حين تحركت “أوبر” بقوة لشراء الشركة.

“أوبر” تواصل حملة رسم الخرائط

إلى ذلك، قال مصدر مطلع إن “أوبر تكنولوجيز” تعمل على الإسراع بتنفيذ مشروع رئيسي بدأته قبل ستة أشهر لرسم الخرائط بما يسد الثغرات في تغطيتها لمدن الشرق الأوسط. وقال المصدر إن فريقاً من 28 موظفاً، بينهم مهندسون يعمل لحساب شركة “ويبرو” الهندية لأعمال التعهيد في قطاع التكنولوجيا، أوشك على استكمال خرائط تفصيلية للشركات والمباني العامة في مدن سعودية، وإن أوبر طلبت منه التعجيل بعمله إذ تتطلع الشركة إلى طرح أسهمها في البورصة في نيسان (أبريل) المقبل.

وتم تكليف الفريق الذي يعمل في مدينة حيدر أباد الهندية أخيراً، برسم خرائط لمصر. وقال المصدر إن الفريق يتعرض لضغط للإسراع بوتيرة العمل.

المصدر: رويترز

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

آخر المواضيع

مشاركات