فيسبوك ترفع الستار عن خاصية التراجع عن الرسائل المرسلة

فيسبوك ترفع الستار عن خاصية التراجع عن الرسائل المرسلة لمستخدميها وتوقف زوكربيرغ عن إستخدامها حتى يتم تفعيلها لجميع المستخدمين

الشركة تسترجع رسائل زوكربيرغ والآن تعمل على تطبيق هذه الخاصية للجميع.

أعلن موقع “تيك كرنش” أنّ شركة فيسبوك استرجعت عدد من الرسائل المرسلة من مارك زوكربيرغ والمديرين التنفيذيين الآخرين من صناديق الوارد الخاصة بهم، حيث أن هذه الخاصية ليست متاحة لمستخدمي فيسبوك من العامة حتى الآن، لكن إدارة فيسبوك ستعمل على إضافة هذه الخاصية لجميع المستخدمين خلال الأشهر القادمة، وأضافت أنّه سيتم ايقاف هذه الخاصية عند زوكربيرغ حتى يتم تفعيلها عند جميع المستخدمين.

ولم يتم الكشف عن هذه الخاصية التي إستخدمها المدراء التنفيذيين قبل أن أبلغت تيك كرنش في يوم من الأيام عن وجود دليل لرسائل لم يعد لها أثرفي اليوم السابق، فأكدت فيسبوك على صحة الخبرالذي اعتبره العديد من المستخدمين خيانة للأمانة والثقة، و قد جاء الإعلان عن وجود خطط لتطبيق هذه الخاصية كمثبط لرد فعل سلبي من المستخدمين من خلال جعل زوكربيرغ كمختبر للنسخة الأولية للخاصية التي سيتم تطبيع إستخدامها لاحقاً، و قد جاء رد فيسبوك على هذا الخبر بأنّ الشركة تعمل على حماية المدراء التنفيذيين لديها منذ حادثة إختراق رسائل  شركة سوني بيكتشرز إنترتينمنت عام 2014.

و قد قدم متحدث باسم فيسبوك إعتذاراً للمستخدمين لعدم توفير هذه الخاصية للجميع حتى الآن، وتحدث عن مخطتهم لتوفير خاصية أوسع من التي يستخدمها مستخدمي فيسبوك على تطبيق الرسائل (Messenger)، وهي خاصية التشفير، و أنًهم لن يقوموا بحذف أو استرجاع أي رسائل للمدراء حتى يتم تطبيق الخاصية للجميع.

وقالت إدارة فيسبوك لموقع “تيك كرنش” أنّه لم يتم تحديد كيف ستعمل هذه الخاصية بشكل نهائي، بينما أوضح المتحدث بأن الخيار الوحيد هو وضع مؤقت على الرسائل يتيح للمستخدم تحديد وقت معين حتى يتم إخفاء الرسالة عند كل من المرسل والمستقبل، حيث يقدم فيسبوك حالياً خاصية الرسائل السرية التي تختلف عن رسائل الفيسبوك العادية، لكنّها ليست الخاصية التي استخدمها زوكربيرغ والمدراء التنفيذيين الآخرين، بالإضافة لوجود خاصية حذف الرسائل في تطبيق إنستغرام في الرسائل المباشرة.

لا نعلم حتى الآن إن كانت إدارة الشركة ستضيف في الأشهر القادمة مؤقت لحذف الرسائل أو أي طريقة أخرى، و لم توضح أي تفاصيل حول إن كانت ستنبه المستقبِل بوجود رسالة قد حُذفت من رسائله الواردة، ولا إن كانت هذه الخاصية ستطبق على الرسائل التي تم إرسالها قبل إضافة هذه الخاصية، أو إذا كان على المستخدم تعيين الرسالة كرسالة مؤقتة قبل إرسالها. 

إلى جانب حقيقة تلاعب الشركة  بخصوصية مستخدميها دون علمهم، يتساءل الجميع فيما إذا كانت إضافة هذه الخاصية تقف في مصلحة الفيسبوك أم لا، فقد تدفع المستخدمين لمشاركة معلومات قد تكون حساسة أو سرية أو مهنية، إلى جانب ذلك، فقد تضع المستخدمين في حالة ذعر عند استلامهم لرسائل قد تختفي مما سيدفعهم لأخذ لقطات للشاشة بإستمرار، وقد تؤدي أيضا إلى تعرض مستخدميها للإساءة عن طريق إستلام رسائل مؤذية يتم حذفها في ما بعد.

ومن المتوقع أن تعلن إدارة فيسبوك عن معلومات إضافية حول هذه الخاصية في أي وقت، وقد كان بإمكانها الإعلان عن حذف رسائل زوكربيرغ في وقت سابق، لكنها لم تقم بالكشف عنها إلا عندما تم مواجهتها بالأدلة، ما يعطي المستخدمين صورة عن شركة فيسبوك أنّها تتعامل بشفافية عند الضغط عليها فقط.

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

آخر المواضيع

مشاركات