صواني القش بالرغم من قدمها الا انها في حفظ ام حسان

تتميز فلسطين بتراثها العريق واشغالها اليدوية الرائعة والثمينة،والحاجة ام حسان بالرغم من كبر سنها الا انها حافظت على تراث آبائها واجدادها، وما زالت تغزل بيدها صواني القش وتبيعها للمحلات التجارية ليراها ويقتنيها الناس والسياح.

تحتفظ الحاجة ام حسان في بهذه الصواني في بيوت العائلة (بيتها وبيت اولادها واحفادها) لتعزز مفهوم لدى عائلتها بأهمية التراث الفلسطيني الأصيل وضرورة الحفاظ عليه، بالإضافة إلى أن هذه الصواني وتعطي البيت رونقا وجمالا خاصاً.

ام حسان

 

حدثتنا ام حسان البالغه من العمر ثلاثة وثمانون عاماً والتي تعيش في قرية يتما الواقعة جنوب مدينة نابلس عن مدى اهمية الحفاظ على التراث الفلسطيني وعدم التفريط به، وأن صواني القش ليست فقط للتعليق في البيت انما كانت تستخدم قديما لتقديم الطعام وغطاء الأواني ولها عدة استخدامات اخرى.

واضافت ام حسان انها ما زالت تستخدم الأواني في تقديم الطعام لعائلتها، وقدمت نصيحة للفلسطينيين بأن يتمسكوا بأرضهم وتراثهم ويحافظوا عليه لينالوا ويسترجعوا حريتهم.

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *