‏13 حقيقة صادمة قد لا تعرفها عن كوكب الأرض

إليكم مجموعة من الحقائق الصادمة التي قد لا تعرفونها عن كوكب الأرض:

العديد من البحيرات المتفجرة

لا تجد المتعة و التشويق فقط في الأفلام المرعبة و أفلام الخيال ‏العلمي فقد تجدها في كوكب الأرض ايضاً، حيث يوجد في ‏الكاميرون وعلى حدود رواندا والكونغو ثلاثة بحيرات معروفة ‏بكارتر مجتمعة وهي نيوس ومونون وكيفو يقعن على أرض ‏بركانية، فالرواسب تطلق ثاني أكسيد الكربون من الأسفل إلى ‏البحيرات، وهذا الغاز يسبب إنفجار يقتل كل ما هو قريب منها، ‏فوجد علماء الأرض بالقرب من بحيرة كيفو أدلة على أنّه يحدث ‏كل ألف سنة إنقراض بيولوجي كبير.‏

أنهار تغلي

يوجد نهر في الغابات الماطرة في البيرو و المكان المقدس ‏في مايانتوياكو يبلغ طوله 4 ميل وعرضه 82 قدم وعمقه ‏‏20 قدم، ما يتميز فيه هذا النهر أنّ درجة حرارة مياهه تبلغ ‏بين 120 و 196 فرهينهايت، وغليان مياهه في بعض ‏المواقع، فإنّ الحيوانات التي تسقط به لا تنجو، ولا يوجد ‏مثل هذا النهر ابداً حيث يطلق عليه السكان المحليين إسم ‏‏”شاناي تيمبيشكا”. ‏

يغطي كوكب الأرض غبار نجمي

يسقط على الأرض كل عام ما يقارب 40,000 طن من ‏الغبار الكوني دون ملاحظتنا له، هذا الغبار يتكون من ‏أوكسجين و كربون و حديد ونيكل وعناصر أخرى تدخل ‏جميعها إلى أجسادنا، فنحن في النهاية عبارة عن غبار ‏نجمي.‏

لا يبقى الكوكب ثابتاً مكانه

نحن لا نشعر أنّ الأرض تدور بنا،  ففي الحقيقة نحن ندور ‏و نحلق في الفضاء، قد تدور بك الأرض بسرعة 1000 ‏متر‎/‎ساعة أو أكثر ويختلف ذلك بناءًا على موقعك على ‏الأرض  (مع العلم أنّ القطبين المتجمدين الشمالي والجنوبي ‏ثابتين)، وفي الوقت ذاته تدور حول الشمس بسرعة حوالي ‏‏67,000 م‎/‎س.‏

مناطق باردة جداً

تقع مدينة أويمياكون في روسيا في المنطقة المحيطة ‏بالقطب المتجمد الشمالي التي صنفت عام 1933م على أنها ‏أبرد منطقة على وجه الأرض حيث انخفضت الحرارة ‏حينها ل 90- فيرهينهايت، فإنّ سكان تلك المنطقة لا يغلقون ‏محرك سياراتهم ويدفئون الأرض لأيام حتى يتمكنوا من ‏دفن موتاهم بسبب شدة البرد، وتصل درجة الحرارة فيها ‏خلال فصل الشتاء ل 58- فيرهينهايت.‏

 مناطق أخرى أكثر حراً من العالم السفلي

سجلت أعلى درجة حرارة على وجه الأرض في “وادِ ‏الموت” حيث وصلت درجة الحرارة فيه إلى 134 ‏فيرهينهايت في تاريخ 10‏‎/‎‏7‏‎/‎‏1913م، وفي تلك الفترة ‏ارتفعت الحرارة إلى 129 فيرهينهايت أو أكثر لخمسة أيام ‏متتالية، وبينما في عام 1996م استمر ارتفاع درجات ‏الحرارة فوق 110 فيرهينهايت لمدة 105 أيام و 120 ‏فيرهينهايت لمدة40 يوم، وحدث ارتفاع آخرمؤخراً في عام ‏‏2001م حيث وصلت درجة الحرارة ل 100 فيرهينهايت ‏لمدة 154 يوم متتالٍ.‏

المرتفعات الجبلية حقًا مرتفعة !

إنّ قمة جبل إفرست يبلغ ارتفاعها 29,028 قدم فوق ‏مستوى البحر وتعد أعلى منطقة على سطح الأرض عند ‏قياسها بناءاً على مستوى البحر، ولكن قمة تشيمبورازو في ‏جبال الأنديس في الأكوادور تعتبر أعلى منطقة ارتفاعاً عند ‏القياس من خلال بعد المسافة عن مركز الأرض، مع أنها ‏اخفض ب 10,000 قدم مقارنة بقمة أفرست إلا أنّها أكثر ‏بعداً عن مركز الأرض.‏

الأماكن المنخفضة

إنّ أخفض منطقة على سطح الأرض هي ماريانا ترينش ‏التي تقع غرب المحيط الهادئ، حيث يصل عمقها إلى ‏‏36,200 قدم ما يقارب 7 أميال تحت مستوى البحر.‏

صخور تتحرك لوحدها

أحد أكثر الأمور غموضاً على سطح الأرض وأكثرها ‏سحراً هي الصخور التي تبحر من قاع بحيرة ريس تراك ‏بلاي دون أن يدفعها شيء ظاهر، ولم يتم ملاحظتها أثناء ‏حركتها إلا نادراً مع أنّ هناك الكثير من الآثار التي تتركها ‏على السطح، ويعتقد العلماء أنّ هذه الظاهرة تحدث بسبب ‏كل من عوامل الرياح والأمطار والجليد والشمس مجتمعة.‏

كثبان رملية تغني

يوجد حوالي 30 موقع على سطح الأرض يحتوي كثبان ‏رملية تغني وتشكل إيقاعات مكررة تبدو كصوت ‏خلية النحل أو ترانيم الرهبان، وتوجد هذه الكثبان في ‏صحراء جوبي ووادي الموت والصحراء العربية وصحراء ‏تشيلي، وما زال مصدر هذه الأصوات مجهولاً، مع أنّه ‏يوجد بعض النظريات التي تحاول تفسير هذه الظاهرة ‏الصوتية إلا أنّها ما زالت موضع جدل.‏

مكان مضيء بإستمرار

تحدث كل ليلة في شمال غرب فنزويلا، حيث يلتقي نهر ‏كاتاتومبا مع بحيرة ماراكايبو، عاصفة رعدية قد تستمر ل ‏‏10 ساعات متتالية، ويحدث خلالها معدل 28 صاعقة كل ‏دقيقة، وتعرف هذه العاصفة بإسم “رعد كاتاتومبا”، ويطلق ‏خلالها 3,600 بولت‎ /‎الساعة.‏

عالم البحار كبير وغامض

نحن نظن أنّ عالمنا فوق سطح الأرض جميل، لكن يجب أن ‏نرى جمال الشعاب المرجانية تحت الماء حيث أنّ النباتات ‏و أنواعها التي تعيش هناك تشكل نظام بيئي متكامل ومتنوع ‏أكثر من التي تجدها في مناطق الغابات الماطرة.‏

لم نكتشف نصف هذا العالم بعد

تشكل المحيطات 70% من مساحة الأرض ولم يكتشف ‏منها البشر سوى 5%، فيعتقد العلماء أنّ هناك 5 إلى 10 ‏مليون نوع على الأرض ولم نكتشف منها سوى مليونين، ‏نظن أنّنا اكتشفنا كل الأرض لكنّه في الحقيقة ما زال هناك ‏الكثير لنكتشفه، فيا له من عالم رائع!‏

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *