قصة نجاح لاعب الكاراتيه الطالب عبادة دويكات

انا لاعب كاراتيه فلسطيني في المنتخب الوطني لأكثر من عام و حققت مداليات محلية و عربية و ايضا دولية، بدأت في مجال الرياضة والكاراتيه من ٢٠٠٥ وتعبت فيها و كانت هي الحافز الأساسي للدراسة سواء في مرحلة الثانوية العامة “التوجيهي” او مرحلة الجامعة.

في عام ٢٠١٧ و اثناء مشاركتي في احدى البطولات المحلية اصبت في قطع الرباط الصليبي في الركبة وهذه اصابة مفصلية في حياة اَي لاعب رياضي.

ومع الاسف لم احصل على الاهتمام و الرعاية سواء من النادي الذي ترعرعت فيه او من الاتحاد الذي قدمت له كل طاقاتي.

أخذت القرار ان اتعالج بعد ما فقدت الاهتمام وساعدني في هذا القرار عائلتي بشكل أساسي الذين تكلفوا في كافة المصاريف المالية.

وهذه الإصابة كانت خلال الفصل الدراسي ومع كل هذه الضغوط النفسية والجسدية رغم صعوبتها إلا انها كانت حافزاً لي للمثابر اكثرة في دراستي، واستطعت ان اتخطى هذه المرحلة الصعبة والحصول على معدل 3.6.

واصلت رحلة علاجي الطويلة التي استمرت لمدة 11 شهراً ما بين عملية جراحية وعلاج طبيعي ووظيفي، وطوال فترة العلاج رغم صعوبتها إلا انني واصلت حياتي الجامعية بكل اصرار.

ورغم كل ما واجهته إلا انني قررت المشاركة بعد سنة من الإصابة في بطولة الجامعات الفلسطينية للكاراتيه وحصلت على المركز الأول على الفئة التي شاركت بها، وكان ذلك دافعاً كبيراً لي.

كل هذه الضغوط لم تثنيني عن مواصلة نجاح واليوم اصبحت رئيساً لجمعية المهندسين الكيميائيين واستطعت النهوض رغم كل العثرات وتقديم طاقاتي لمن حولي.

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

آخر المواضيع

مشاركات