مجرد بعثرة

هدوء .. وصمت وخيم .. ونفس مكبوت خلف أمل دفين .. في جوف ليل بارد الأركان ……

لا صوت سوى تكتات العقارب .. وقطرات غيث تطرق نافذتي وتهوي في امان ……

ومنضدة تحمل اباجورة قديمة يجاورها حبات بن ترتسم وتتكور في قعر فنجان ..

ورسائل فارغة .. بلا عنوان .. حملها الريح الى منفى خارج حدود النسيان…..

كلمات مختبئة .. بين فراغات السطور .. تواري نفسها خوفا من جبروت الزمان ..

واقلام حبر جافة .. وورق من القدم بات مصفرا شققته سنوات الهجران ..

وقلم وحيد اخر .. خان العهد وبات يبوح بكل سر توارى خلف حروف الكتمان ..

ونبضات قلب اسمع صخبها .. وابتسامة دفء .. في ركن البعد والحرمان ..

واسرار عشق .. كنت فيها الأميرة وانت على كرسيها سلطان..

جعبة من الذكرى واقاصيص حب في سالف الأزمان ..

كان هناك وكنت انا .. وكان الحب في حزيران ..

رواية لم تنتهي بعد .. فقد استودعت قلبي لك .. واستودعتك الرحمن….

بقلم: وعد غانم

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

آخر المواضيع

مشاركات