قراءة لكتاب رسالةٌ في الطريق إلى ثقافتنا

تحت شعار “لأنّنا ننهضُ” نظّمت اللّجنة الثّقافيّة في قسمِ ‏اللّغة العربيّة لقاءً ثقافيًّا لمناقشةِ رائعة العلّامة محمود محمد ‏شاكر(رسالةٌ في الطريق إلى ثقافتِنا) يومَ الثلاثاء الموافق ‏‏2-4-2019م.‏

افتُتح هذا اللقاءُ الثّقافيّ بالحديث عن أهميّة القراءة، ومدى ‏حاجةِ النّفس البشريّة إليها، فكما تحتاجُ إلى الطعام أجسامُنا ‏تحتاجُ إلى القراءة أرواحُنا، وذلك بحضورِ فريق( الخطوة ‏الأولى :عندما يكون للصفحات صخب) الذي تمّت ‏استضافتُه ليتحدّث عن مبادرةٍ أطلقها مؤخرًا ‏بعنوان(فلسطين تقرأ).‏

وقد قدّم أعضاء اللّجنة الثقافيّة عرضًا مفصّلًا حول حياة ‏الأديب المصريّ (محمود محمد شاكر)،والبيئة التي عاش ‏فيها،وأهمّ المعارك الأدبيّة التي خاضَها،فهو شيخُ العربيّة ‏،وعاشقُ العروبةِ ، قرأ (لسان العرب) وهو في سنٍّ ‏صغيرة ثلاثَ مرّات، وقضى عشرَ سنواتٍ من العزلةِ في ‏شبابِه بدأ فيها  بقراءةِ الشّعر العربيّ كلّه قراءةً متأنية عندَ ‏كلّ لفظٍ ومعنًى ،وقد ترك لنا آثارًا لها قيمةٌ كبيرة ‏منها:المتنبّي،أباطيلٌ وأسمار.‏

ثمّ فُتحَ بابُ المناقشة لكتاب (رسالةٌ في الطريق إلى ‏ثقافتنا)والّذي افتتحه المؤلّف بحديث رسول الله(صلى الله ‏عليه وسلم):‏

‏”ألا لا يمنعنّ رجلًا  هيبةُ النّاس أن يقولَ بحقٍّ إذا علمه”‏

حيث إنّ محمود محمد شاكر  كانَ قد رفضَ أكثرَ المناهج ‏الأدبيّة والسياسيّة والاجتماعيّة والدينيّة التي كانت سائدةً ‏في عصره،رأى فيها الفسادَ ،وعبّر عن ذلك بقولِه: ‏‏”كالسيلِ الجارف يهدمُ السدود”.‏

وقدّم لنا منهجَه الجديدَ الذي يقومُ على تذوّقِ الكلام ‏،ويتكوّن من طورَينِ هما:طور جمع المادة،وطور ‏التطبيق.‏

وهذا الكتابُ مكوّن من أربعٍ وعشرينَ رسالةً ،تحدّث فيها ‏عن نظرتِه للثّقافة ، فجعل الدينَ رأسَ كل ثقافة ،كما ‏وتحدّث عن الصّراع المسيحيّ الإسلاميّ،ثم الاستشراق،ثم ‏عن غزوِ نابليون لمصر.‏

وقد تخلّل هذا النّقاشَ أسئلةٌ تفاعليّةٌ بين الحضورِ وأعضاء ‏اللّجنة الثقافيّة،واختُتمَ بطرحِ كيفَ نستفيدُ من هذا الكتاب ‏القيّم في أيامِنا هذه.‏

اخلاء مسؤولية! هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي جامعة النجاح الوطنية

Facebook Comments
السابق «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

آخر المواضيع

مشاركات